رئيس التحرير

يسري ابو غازي

رئيس مجلس الادارة

صفاء سمير
أخبار عاجلة
France's Minister of Foreign Affairs Catherine Colonna (C) meets with soldiers of the French contingent of the United Nations Interim Force in Lebanon (UNIFIL), outside the Pine Residence, the French Ambassador's official residence in Beirut, on December 18, 2023. France's top diplomat is in Lebanon on December 18, for talks on de-escalating near-daily exchanges of fire on the Israel border, which have triggered fears of all-out conflict. (Photo by Anwar AMRO / AFP)

دور مركزي لفرنسا بأي حل سياسي مستقبلي بلبنان

نقل وزير خارجية فرنسا، ستيفان سيجورنيه، خلال لقائه بنظيره الإسرائيلي، رسالة مباشرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مفادها بأن فرنسا سيكون لها دور مركزي في أي حل سياسي مستقبلي في لبنان.

وصرحت “هيئة البث الإسرائيلية”: إنّ الاجتماع بين وزيري خارجية إسرائيل وفرنسا، سادَهُ التوتر؛ بسبب ملفي لبنان والمحتجزين في غزة، مضيفة أنّ فرنسا لم تقدم أدلة على حصول المحتجزين الإسرائيليين في غزة على أدوية.

ومن خلال “الهيئة”، حذّر وزير خارجية فرنسا، نظيره الإسرائيلي، من أن بلاده ستقوم بعمل عسكري في لبنان؛ لإنقاذ نحو 20 ألف فرنسي، إذا اندلعت حرب مع “حزب الله”.

وتابعت : “التأكيد الفرنسي جاء على إثر زيارة المبعوث الأمريكي إلى إسرائيل وسط خشية فرنسية من أن يكون الفاعل الوحيد في هذه القضية هو الولايات المتحدة الأمريكية”.

وصرحت الهيئة: “بعد أن سمع وزير الخارجية الفرنسي من الإسرائيليين أنه إذا لم يتم التوصل إلى حل دبلوماسي، فلن يكون أمام إسرائيل خيار سوى القيام بعمل عسكري في لبنان، ورَدَّ على محاوريه قائلًا: إذا اندلعت حرب بين إسرائيل وحزب الله، فستضطر فرنسا إلى القيام بعمل عسكري في لبنان لإنقاذ حوالي 20 ألف مواطن فرنسي يعيشون هناك”.

ووصل وزير الخارجية الفرنسي سيجورني إلى إسرائيل أمس؛ لعقد سلسلة من اللقاءات مع كبار القادة السياسيين.كما أثارت إسرائيل مع الوزير الفرنسي، قضية عدم حصولها على تأكيد بوصول الأدوية التي أدخلتها إلى قطاع غزة بوساطة فرنسية وقطرية إلى المحتجزين الإسرائيليين قبل نحو 20 يوما.

عن اسماء رجب

شاهد أيضاً

تقرير: نمو قياسي لعدد النازحين داخليا..

أعلن مركز رصد النزوح الداخلي (IDMC) أن عدد النازحين الداخليين في العالم جراء النزاعات المسلحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *