رئيس التحرير

يسري ابو غازي

رئيس مجلس الادارة

صفاء سمير
أخبار عاجلة

صلاح يتأهب لمواجهة ضحيته المفضلة

اختتم ليفربول استعداداته للمواجهة المرتقبة ضد مانشستر سيتي بملعب أنفيلد، غدا الأحد، ضمن منافسات الجولة 28 من الدوري الإنجليزي الممتاز ، وبدأ ليفربول في استعادة بعض مصابيه البارزين في الأيام التي سبقت موقعة الغد، على رأسهم محمد صلاح ودومينيك سوبوسلاي ، ومن المتوقع أن يدفع المدرب الألماني يورجن كلوب بالدولي المصري من البداية، رغم عودته للتو من إصابة أبعدته عن الملاعب لبضعة أسابيع.

ظهور صاحب الـ31 عاما لعدة دقائق أمام سبارتا براج يوم الخميس الماضي، في الدوري الأوروبي، يعزز حظوظه في البدء أساسيا غدا ، ويعود ذلك، لأهمية صلاح الكبرى للريدز، لا سيما في المواجهات التي يخوضها الفريق ضد كتيبة المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

ويدخل ليفربول المباراة بعد فقدان الصدارة مؤقتا لصالح آرسنال، الذي وصل إليها بفوزه على حساب برينتفورد (2-1)، وبلوغه 64 نقطة ، وتراجع رفاق صلاح للمركز الثاني برصيد 63 نقطة، فيما تقهقر السيتي للمرتبة الثالثة بفارق نقطة.

و يعد مانشستر سيتي ثاني أكثر الفرق التي خاض ضدها صلاح مباريات على مدار مسيرته، بواقع 20 مواجهة، خلف تشيلسي (22) ، ويملك مهاجم روما السابق، سجلا مميزا ضد السيتزنز بعدما أسهم في 17 هدفا خلال تلك المواجهات، بواقع 11 هدفا سجلها بنفسه، إلى جانب 6 تمريرات حاسمة.

ويعد السيتي ثاني أكثر الضحايا المفضلين لصلاح، بالتساوي مع وست هام يونايتد وتوتنهام هوتسبير، بعدما استقبل كل منهم 11 هدفا بمختلف البطولات، خلف مانشستر يونايتد الذي سجل فيه اللاعب المصري 12 هدفا.لكن حامل لقب البريميرليج مرشح للوصول إلى صدارة قائمة ضحايا محمد صلاح المفضلين، حال تسجيل اللاعب لهدف أو أكثر غدا.

ولم يسبق لصلاح أن سجل أكثر من هدف أمام مانشستر سيتي في مباراة واحدة، ما يعني أنه حال سجل ثنائية غدا، ستكون المرة الأولى التي يفعل فيها ذلك، ليتحول الفريق السماوي حينها للضحية المفضلة بلا منافس ، وعلى مدار مواجهاته ضد المان سيتي، ذاق صلاح مرارة الهزيمة في 8 منها، بينما قاد ليفربول للفوز في 7 أخرى، فيما حسم التعادل 5 صدامات.

شاهد أيضاً

الرابطة في ورطة … الاتحاد الأفريقي يعلن موعد تلقي هوية الفرق المشاركة بالبطولات القارية

حدد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) الموعد الرسمي لتحديد الفرق المشاركة في البطولات القارية خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *